مستخدمي لينوكس بين دعمه وتخريب سمعته !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

للأسف الشديد نرى عالم مستخدمي لينوكس قد وصلوا الى مرحلة من التزاحم والمصادمة فيما بينهم … كل واحد يريد يفرض رأيه على الثاني … كل واحد يريد ان يكون هو صاحب الفكر السليم وافكار الآخرين ﻻ … ما يجعلني أتحسف على هذه الحالة هي كل هذا ليس في صالح لينوكس … لكن للأسف كلنا لم ننتبه لهذه القضية … ولم ننتبه الى كون هذا التصادم يعطي صورة براقة لأصحاب الأنظمة الإحتكارية الثانية … وعلى رأسهم Windowz … لذلك أصنف مستخدمي لينوكس الى ثلاث مجاميع … وكل واحد مننا نقع في أحدى هذه المجاميع والتي هي:

1- مجموعة مستخدمي لينوكس الفلاسفة:
هذه المجموعة محبة للينوكس وللمصادر المفتوحة ولكل من: FSF و GNU و GPL و RMS وغيرها من الرموز التي عاشت وﻻتزال تقدم كل ما لديها من أجل هذه المباديء والأفكار الجميلة والتي على رأسها الحرية … الحرية التي لم يحصل عليها كافة جنس البشر بغض النظر عن الكيف … هذه المجموعة من المستخدمين وصلت حبهم الشديد الى هذه الأفكار الى حد التعصب في الكثير من الأحيان …

2- مجموعة مستخدمي لينوكس التجارية:
هذه المجموعة تستخدم لينوكس وتحبه ﻷجل الأرباح المالية التي تحصل عليها من خلاله … أو حتى الأفكار والمشاريع التجارية التي ينشؤنها منه …. يعني هدفها الأول هو “المال” … وهي حقيقتا تعرف يقينا إن لينوكس أفضل من غيره ﻷنها نفسها تعرف إنه لينوكس أفضل وأكثر إستقرارا وأكثر ثباتا من أنظمة التشغيل الأخرى … وخاصة نظرتهم له إنه نظام ﻻ فايروسات تعمل عليه بسبب هيكليته القوية … وحتى كلمة “حرية” يتجاهلونها أو يغضون بصرهم عنها … ﻷنه ﻻ تدخل لهم المعادن والأوراق الخضر الى الجيب …

3- مجموعة مستخدمي لينوكس المنزلية:
هذه المجموعة قليلة الخبرة سواءا في لينوكس أو حتى في ويندوز … وكل هدفها هو إن النظام يتعرف على جميع قطع جهازها ويقدرون يشغلون على هذه الأجهزة الأنترنت والأفلام والأغاني … وتحرير النصوص وغير ذلك … يعني أعمال يقوم بها أي شخص عادي … مشكلة هذه المجموعة هي ذم لينوكس دائما … خاصة لما تروح تفرمت الهارد ديسك الي عندها أو بارتشن Partition معيين عليه … وعليه بيانات Data يريدها … أول شي راح يقول هو: Linux is Dummy … يا الله هذا لينوكس غبي … لم يسأل أخونه نفسه عن حقيقة الغباء عائدة لمن …. وأيضا لو راح ينصب برنامج ما عرف ينصبه … على طول لينوكس شغل إزعاج ومتعب … للأسف الشديد هذه المجموعة لم تقول الحقيقة والتي هي: We are used to do it under windows … يعني أعتادت العمل على ويندوز … ولهذا التغيير صعب … نسي أن يسأل نفسه هل أتعبت نفسك بنفس القدر الذي تعبت فيه عندما تعلمت ويندوز …

للأسف الشديد هذه هي الحقيقة … لينوكس حاليا وقع ضحية هذه المجاميع الثلاث … حتى أنا أقع ظمن أحد هذه المجاميع … لكي ﻻ يقول أحد القراء إنه الكاتب هنا أرقى من جميع هؤﻻء … ﻻ أنا موجود معكم … لكني فعلا مستاء إنه وصلت الحال على هذا الوضع … يمكن هذا الوضع في العالم الغربي أقل من ما هو عليه في عالمنا العربي … للأسف ﻻ أعلم الحل ما هو ؟؟؟ لكني فعلا أجد إن هذه الوضعية تسيء للينوكس والمصادر المفتوحة … وأيضا تسيء لنا كلنا كمحبين للينوكس والمصادر المفتوحة … أتمنى أن أرى تعليقات على هذا الموضوع … وأتمنى لو هناك أفكار نستطيع أن نرتقي من خلالها الى الأفضل … وأن نساعد أنفسنا على النهوض بعالم أرقى وأفضل من الحالي … طبعا النقطة التي يجب أن يركز عليها الجميع في تعليقه هي: كيف نستطيع الربط بين هذه المجاميع الثلاث ؟؟؟؟

أخوكم [email protected]

2 thoughts on “مستخدمي لينوكس بين دعمه وتخريب سمعته !!!

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أعتقد أخى الكريم أن هناك فئة – وأنا واحد منهم – لم يكن ملتفتاً من قبل لنظام تشغيل لينوكس ؛ وعندما اكتشفه ؛ دخل به عالم جديد مثير ؛ واندفع ليتعلم بجدية ليلحق بركب من سبقوه .

    أعتقد أن مجتمع لينوكس – العربى على وجه الخصوص – سيتسع ويكبر بهذه الفئة .

    تحياتى للغالى وكل عام وأنتم بخير .

  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أوﻻ أخي شاكر لك مرورك وتعقيبك الجميل … وأسأل الله ان يوفقك في مسيرتك الجديدة مع لينوكس … وأيضا أتمنى أن تحاول الإبحار فيه بنفس القدر الذي أبحرت في غيره من الأنظمة … وأن تقرأ وتقرأ ﻷنها هي مفتاح النجاح في لينوكس وليس الــ Next Next Next Finish …

    أما مجتمع لينوكس العربي بإذن الله سيكون أكبر صرح لنظام لينوكس ولكل محب له …
    وكل عام وأنت بأل خير أخوي سمير وشاكر لك مرورك مرة أخرى …

Comments are closed.