تجار !!! … ولكن بماذا يتاجرون ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

لي يومين ثلاثة تفكيري مبعثر ومشوش بأكثر من قضية … الأولى أهم من الثانية والثانية أهم من الاولى !!! ضعت في بحر هذه المشاكل التي فعلاً ما لها أول ولا تالي … والمشكلة ياريت تنحسر بمشكلة أولى وثانية فقط … بل للأسف تزداد لتكبر الدائرة وتكبر دائرة مشاكلك اليومية … تفكير ؟ يصبح التفكير مبعثر ومشوش ولا يعرف حقيقةً من هي الأهم وبمن يفكر أولاً … إحدى هذه المشاكل هم:
تجار البشر

نعم … تجار البشر … تجار البني آدميين … سميهم ما شئت … هؤلاء أصبحوا آفة كبيرة هذه الأيام ويبيعون ويشترون بدون رحمة … بدون لا ذمة ولا ظمير … لا يهمهم مصير جنس البشر … كل ما يهمهم أرصدتهم وجيوبهم … أستغلوا إمكانياتهم التي سخرها الله لهم في الإتجاه المعاكس … هؤلاء هم الأطباء … ::22
أكيد بعد المقدمة الغريبة تستغربون بإن من وصفتهم هم الأطباء الذي يعالجوننا … هؤلاء اليوم أصبحوا تجار بشر ولا يهمهم أمر مرضاهم سوى ما يجلبه لهم هذا المريض … أصلاً نحن بالنسبة لهم دولار ليس إلا … لسنا من جنس البشر فقط دولار …
يا [email protected] كل هذا الحقد على الأطباء من أين ولماذا ؟ سؤال جميل إجابته بسيطة:
ماذا تسمي طبيب أو بالأحرى تشكيلة أطباء يرسلوك من عيادة أو مستشفى الى أخرى ؟
ماذا تسمي تعاقداتهم مع صيدليات ومختبرات معيينة ولا يرسلوك إلا لها حتى وإن كانت بالعربي مـــــزبـــــلة (مع إحترامي للقراء ) ؟؟؟
ماذا تسميهم إن كانوا يستعملون الأجهزة للكشف عن المريض ولا يوصفوا لك حالة مريضك ؟؟؟ أي يضع السماعة على صدرك ولا يسمع شيء ؟؟؟
هل هم صم ؟ أم نحن عميان لا نعرف ماذا يعملون ؟؟؟؟
وأخيراً وليس آخراً ماذا تسميهم إن كان مريضهم هو طفل صغير لا يتجاوز الرابعة من عمره ؟؟؟ ألم يشفق عليه ولو القليل ويتقي الله في عمله ويحاول علاجه أو على الأقل إلإعتذار بعدم المعرفة لحالة المريض ؟؟؟ إن كنا نحن لا نبالي بأنفسنا بإعتبارنا كبار لكن يا جماعة الخير هذا الطفل ما ذبنه إنه يعيش في مجتمع كباره أغبياء ونصابين ويتجارون بأرواحهم على حساب حياتهم ؟؟؟ ماذنبه هذا الطفل ؟ والله جواب لا أظن لديكم إجابة عليه … هؤلاء هم تجار الأرواح هؤلاء هم السفلة … ما كتبته هو من واقع الحال حيث إبن أخ عزيز جداً علي كاد لولا فضل الله سبحانه وتعالى ولطفه فيه أن يلقى حتفه بسبب حقارة هؤلاء تجار البشر … هؤلاء صدقوني هم الأكثر جرماً حالياً على وجه الأرض فهم بإمكانهم أن يخدعوك بسهولة خاصة وإننا لا نعلم بما يقومون … فنحن لسنا اطباء … لسنا سوى مراجعون …

طبعاً في آخر لكي لا أكون بصف الظالمين والذي أدعوا الله أن لا أصبح يوماً منهم … أكيد ما كتبته لا يشمل الجميع ولكن من قصدتهم يعرفون أنفسهم جيداً … أسأل الله لكم الصحة والعافية جميعاً …

في الختام أقول لهم:
كلها زائلة يا تجار البشر … والله زائلة … لن تنالوا من ما تتجارون سوى قبوركم التي بها ستدفنون … هنيئاً لكم قبوركم يا تجار البشر …

أخوكم [email protected]

4 thoughts on “تجار !!! … ولكن بماذا يتاجرون ؟؟؟

  1. اشكرك أخي [email protected] على تعاطفك مع مشاعري واكيد تعلمت درس وأخذت عبره من اللي صار مع ابن اخوك.

    واكول للاستاذ د. م. البحراني الله يوفقك ويحفظك وحلال عليك كل شلن تكسبه لانك اب وجد واستاذ فاضل ومربي ودكتور.. والله يشهد بأنك لست بتاجر من تجار البشر اللي يفحص كل 3 اطفال كمعدل بخمس دقائق دون ان يراعي او يتعب حاله مع الطفل او ذويه لاستفهام مشكلة الطفل الحقيقة.

    جنبنا الله واياكم من كل سوء، وحفظ ابنائنا من تجار البشر

  2. الشكر لله أخي “والد الطفل” لم أكتب إلا ما رأيته فعلاً بحاجة لوقفة جدية منا ومتابعتها من الآن فصاعداً … لأن هؤلاء لن يرحمونا ولا نريد رحمتهم نحن كذلك …

    الدكتور البحراني سخر عمله وعلمه للطريق الذي يرضى به الله ورسوله ولهذا ربنا يزيده يوماً بعد يوم علماً نافعاً … أشكرك جزيل الشكر على المرور وإبداء تعليقك على هذا الموضوع أنت تحديداً ::17

    أترككم في رعاية الله وحفظه …

  3. أذكر قبل 4 سنوات ..
    أحتاج أخي لزراعة كلية بعد معاناته مع الفشل الكلوي ..
    وكانت وجهة العلاج ( سوريا ) .. وهي المرة الوحيدة التي زرت فيها الشام ..
    :
    :
    أذكر بإن العلاج تطلب منّا فحوصات في أكثر من مستشفى .. من ضمنها كان ( المستشفى النووي ) على ما أذكر وهو مستشفى خاص بالحالات المستعصية كالسرطان مثلاً ..

    تخيّل ياعبدالله ..
    كنت أمشي في ممرات المستشفى وأنا أمشي على رؤوس أصابعي !
    غالبية المرضى يفترشون الأرض لساعات طويلة من الصباح الباكر حيث لا كراسي إنتظار ولا خدمات تذكر وكأن هذة الأروح هي أرواح بهائم !

    بعدها عرفت السبب الذي يجعل البعض يتغرب عن وطنة وعن أهلة .. حيث يشعر بـ قيمتة الحقيقية ويعامل .. وينال أبسط حقوقة كـ أنسان بعيداً عن المصلحة والمحسوبية والجاه والسلطان وخلافة !

    عبدالله ..
    مالومك ورب البيت ..

    محبتي .

  4. هلا أخي عبد الرزاق …
    والله يا خوي صراحة في سوريا ما ألومها كثيراً … أتعلم لماذا ؟ لأنه الحصار المفروض عليها يا خوي مش حصار عادي والبلد يعتمد بكامله على تمويله الذاتي … بأمانة هذا الشعب أقف إحتراماً له وعلى ما فعله في بلده … أنا زرت سوريا كثيراً وزرت دول عربية أخرى أيضاً … بكل أمانة هي الدولة الوحيدة التي عندما أتمشى فيها أشعر وكأني في العراق ::3
    هذه المستشفيات أخوي عبد الرزاق تعتمد على التمويل الحكومي وكما هو معروف للجميع إن سوريا نظامها إشتراكي، وهذا النوع من النظام صراحة أفضله على الرأس مالي كثيراً وذلك لأنه الشعب كله يشارك باقي الشعب ممتلكات الدولة … عكس الدول الرأسمالية والتي الشعب لا يشارك إلا في ما يدفع …

    أهم شي الحين أخوك إن شاء الله بصحة وعافية …
    وعلى فكرة على سيرة الغربة … هناك حكمة للخليفة علي بن أبي طالب، يقول فيها: المال بالغربة وطن، والفقر بالوطن غربة …

    بس على فكرة أخوي عبد الرزاق أنا ما ذكرتها سابقاً وربما أذكرها في تدوينة هذا اليوم إن شاء الله وهي إني لم أخرج من العراق بسبب مثل هذه الحالات بل لسبب آخر …

    إنتظرني أخوي عبد الرزاق لتعرف الحقيقة …

Comments are closed.