كرة القدم … ولكن بأسماء أخرى !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

ليس من عادتي أن أكتب عن معشوقتي كرة القدم ولكن بعد المباراة التي رأيتها بالأمس كان لابد وأن أكتب عنها … مباراة جمعت المنتخب العراقي مع منتخب أقزام إيران عليهم من الله ما يستحقون … فعلاً كرة قدم ولكن !!!

دخل المنتخب الإيراني بالتشكيلة التاليية:
حسين قاتل أكبر جهادي
رضى أحقر كل رياضي
مهدي قاتل كل عراقي
عباس مهدي الجزاري
ضرباتي جزائي
شفيق أكبر حرامي
زياد محسن الإجرامي
سيد جلالي الخزعبلاوي
حاقد على كل عرباوي
أضربك لو تطير عند الجيراني
والمهاجم الخطير ساحق كل سنتي
وبقيادة المدرب القدير: مجوسي فارسي عدواني

فكان الشوط الأول سيطرة عراقية بحتة ولكن بوجود الحكم اللبناني (إيراني الهوى) مع المنتخب الإيراني إستطاع أن يسجلوا هدفين لينتهي الشوط الأول بهدفين للمنتخب الإيراني لصفر للمنتخب العراقي المساكين. وما أن بدأ الشوط الثاني وإلا وبدأ المنتخب الإيراني بتطبيق أسماءه على الملعب وأمام مأى ومشاهدة الحكم اللبناني (إيراني الهوى) ولهذا خرج المنتخب العراقي من الشوط الثاني بهدف واحد لم يسعفه ليعادل النتجية ولهذا خسر اللقاء مع المنتخب الإيراني.

الدروس المستفادة من هذه المباراة:
1- أشباه القنواة الرياضية التي تبث سمومها هي الأخرى وليس فقط سموم الكرة الإيرانية. منها قناة الكاس القطرية. لا ألومهم صراحة فالمجنسين عندهم أكثر من إبن البلد المسكين. الذين تعدهم عد. وبإعتقادي إن المعلق إيراني الأصل.
2- المنتخب العراقي ليس فقط مسيطر على بلده من قبل الغزاة والطغاة والعصاة والملعونين الوالدين الإيرانين فقط ، بل المنتخب تحت سيطرة هؤلاء الأنذال عليهم من الله ما يستحقون. ليس من عادتي اللعن على أحد ولكن بالأمس لعنة إيران مليون مرة.
3- بعض القنواة العربية الرياضية ولله الحمد لازالت متمسكة بعروبتها ومتمسكة بدينها ومبادئها ولهذا كانت مع الحق بالأمس في كل دقيقة من دقائق المباراة، ولهذا نشكرهم على ما قدموه لنا.
4- أحد اللاعبين الإيرانيين بعد طرده في الشوط الثاني ذهب الى الجمهور العراقي وهو يقبل قميصه الملعون ويلوح للجمهور بحركات غير أخلاقية. لكن هذه أخلاقهم وهذا تراثهم وشرفهم. وسنرد عليكم عاجلاً أم آجلاً …
5- ومن خلال أسماء لاعبينهم تستطيعون معرفة ماذا حصل للاعبين المنتخب العراقي وماذا حصل لأهلهم في العراق والله أعلم.

أعذروني على هذه التدوينة الغريبة العجيبة ولكن حبيت أفض فض شوي …
أخوكم [email protected]

8 thoughts on “كرة القدم … ولكن بأسماء أخرى !!!

  1. ههههههههههههه ده فريق جزارة يا بيناري مش فريق كورة ده ::18
    تسلم اخوي تدوينة حلوة ::6
    تقبل تحياتي
    اخوك

  2. هلا أخوي سترايكر … والله يا خوي الواحد يزعل لما يشوف كل هال حقد مو بس من أعداءك وإنما حتى من الدول العربية هذه … لكن ما نقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل … خيرها في غيرها … مشكور على المرور يا أخي …

  3. هلا أخي AG-Spider بالفعل هذا فريق جزارة وترافقه الدول العربية الجزارة أيضاً … لن أقول سوى حسبي الله عليهم …

    بس الحمد لله عجبتك الأسماء ::18 والتدوينة بدون شك …
    أشكرك جزيل الشكر على هذه الزيارة أخي الكريم …

  4. بعيدا عن السياسة الفريق الايراني لديه خبرة اكبر و لاعبيه مرتاحين ومتوفر لهم كل ما يحتاجونه على العكس من المنتخب العراقي الشقيق الذي يعاني من موجة الاغتيالات لمدربيه ولاعبيه والحصار المفروض على الرياضة العراقية… وهذا لوحده كافي بأن يخسر المنتحب العراقي بشرف رغم كل هذه الظروف التي يمر بها…

  5. هلا أخي سامر …
    أشكرك يا خوي على ما ذكرت فقد أصبت كبد الحقيقة … للأسف الشديد هذا هو الحاصل حالياً … لم يعد القتل يفرق بين هذا وذاك … أدعوا الله أن يعود العراق كما كان سابقاً ونرد على هؤلاء وقتها ردنا الصحيح …

    مشكور يا سامر على مرورك ومواساتك لي …

  6. تابعت الشوط الثاني من المباراة ..
    كان العراق افضل ومسيطر لولا سوء الطالع .. الحارس الإيراني كان محظوظ أيضاَ في تلك المباراة ، نشأت أكرم كان خارج الفورمة مع أني أصنفة ضمن أفضل لعيبة العرب في الوقت الحالي ، ولو كان في مستواه الحقيقي النتيجة المنطقية 4 – 2 للعراق .

    بالتوفيق للعراق الشقيق بعد ساعات من الآن .. أمام تايلند ..

    محبتي ياعم .

  7. هذا والله إنت متابع لكل صغيرة وكبيرة تخص العراق … لكنها ما هي بغريبة عن طبع الأصيل … إن شاء الله نعوض يا خوي اليوم بإذن الله …

    دعواتك يالغالي …

Comments are closed.