كلمة بحق قائد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

أكيد الكثير منكم لا يعرف من هو صاحب هذه الصورة !!! إنه:
الفريق الأول سلطان هاشم أحمد الجبوري (وزير الدفاع العراقي السابق أيام المرحوم صدام حسين)

قائد بكل معنى الكلمة وبشهادة الكفرة نفسهم … تولى منصب وزير الدفاع منذ سنة 1995 وحاليا هو أحد المعتقلين لدى قوات الكفر الامريكية وأذنابهم من الحكومة العراقية … حيث وجهت له عدة تهم باطلة وبكل معنى الكلمة والحكم المقرر بحقه هو الإعدام شنقاً حتى الموت !!! وعلى ماذا يعدم ؟ لأنه رجل عسكري مناظل ومن خيرة قادة الجيش العراقي الباسل أيام المرحوم صدام حسين … حيث شارك سلطان هاشم في الحرب العراقية الإيرانية منذ 1980 الى 1988 وأيضا كان هو من وقع على إتفاقية وقف حرب الخليج 1991 … وأيضاً لو سألت أي عسكري شريف في الجيش العراقي أو حتى أصدقاء القائد سلطان هاشم ما هي أخلاق وشخصية هذا الرجل ؟ لمدحه الجميع لأنه فعلاً كان خيرة القادة ومن أصحاب الأخلاق العالية والتي لا يودها أعداء الله والإنسانية والإسلام (أمريكا وإيران وباقي الزمر المساندة لهم) …

كلمة قالها له الجنرال سواركوف حين كانت المفاوضات سارية بينهم لوقف إطلاق النار حيث أخذ الفريق الأول سلطان هاشم الى خيمة مجاورة لخيمة المفاوضات وقال له: نحن حاربناكم بهذه مؤشراً على المعدات العسكرية المتطورة تكنلوجيا
فرد عليه بسرعة شديدة للغاية: ونحن حاربناكم بهذه مؤشرا الى عقله (أي حاربناكم بالعقول) …

الله يكون بعون القائد سلطان هاشم وأدعوا الله أن يخرجه من بين أيدي أولاد إبن العلقم والكفرة الأمريكان … اللهم فك أسر المأسورين … اللهم فك أسرهم … اللهم فك أسرهم … عاش العراق وعاش أحرار العراق والتذهب أمريكا ومن يعاونها الى الجحيم …

أخوكم [email protected]

8 thoughts on “كلمة بحق قائد

  1. الله يكـون في عونه باذن الله ابو محمد ويخرجه من يد الكفره والامريكـان سالم باذن الله

  2. والله ماساة
    والحرب الاعلاميه مغطيه على الكل ما عاد عرفنا من طاغي ومين مظلوم
    بس مش حنختلف انه امريكا بنت كلب الله يولع فيهم بدبه غاز جديده

  3. Mutati0N
    هلا أخوي أعتذر شديد الإعتذار عن تأخري بالرد عليكم جميعاً …
    وأشكرك على مرورك وإن شاء الله يخرج من يد الأنجاس هؤﻻء …

    واحد من الناس
    نعم أخوي فعلا مأساة لم يعد بإستطاعة الناس التفرقة بين الكذب والحقيقة ..
    لكن يا خوي أظن ما يحدث بالعراق دليل على من هو الطاغية ومن هو المظلوم …
    شاكر لك مرورك …

    مرار طريق
    فعلا يا خوي والنعم منهم … والله هم هؤﻻء الرجال …
    شاكر لك مرورك …

  4. على كل
    ما اظن انه الدعاء راح يفيد في حالة القائد سلطان لانه
    الواقع يقول انه راح يحكم اعدام اذا لم يحكم من قبل
    وذلك نظرا لموقفه اثناء حرب ايران
    معلومة لا يعرف احد على ما اظن
    انه العسكري العراقي الذي وصل الى منزلة وزير الدفاع من خلال 4 مراتب فقط وهذا شي مستحيل في الجيش العراقي
    او كان مستحيل الى ان حققه القائد سلطان هاشم

  5. هلا أخويM_SpAwN …
    صدقني الدعاء ممكن يفيد يا خوي والله أعلم … وإن حكم بالإعدام فإنه سيكون نهاية رجل شجاع … وموته وقتها على يد الأعداء وأتمنى أن تحتسب له عند ذلك بإنه شهادة …

    المعلومة التي ذكرتها أخي العزيز تؤكد بإن هذا الرجل من خيرة الرجال، وإنه قائد بكل معنى الكلمة …
    شاكر لك يالغالي مرورك وتعقيبك …

  6. اللهم فرج كرب اسرانا وابطالنا وقادتنا الابطال الغيارى انا واعوذ بالله من كلمة انا كنت في خدمة العلم العراقي وتحت امرة الفريق اول الركن سلطان هاشم احمد احد ابرز القاده العراقيين لم ارى رجل مثله بطيبته وحنيته وشجاعته وفروسيته وشهامته ايعدم ضابط ام جيش بالكامل الفريق سلطان هاشم يمثل الجيش العراقي باكمله انه شبيه للاسدين المرحومين القائد البطل صدام حسين والقائد عدنان خير الله رحمهم الله ..اللهم فرج كربه وانصره واخرجه من معتقله هوا والاسرى الباقين يارب العالمين

  7. مشكور أخي الكريم على المرور … واللهم آمين …

Comments are closed.