مجلة مجتمع لينوكس العربي (العدد الرابع)

بسم الله الرحمن الرحيم

تم بعون الله وحمده الانتهاء من إصدار العدد الرابع الجديد من مجلة مجتمع لينوكس العربي لشهري يوليو- أغسطس 2008 ، وسنقوم بإصدار العدد القادم في شهر سبتمبر 2008 بمشيئة الله وتبقى المجلة دورية تصدر كل شهرين بإذن الله.

ما أود قوله في هذه المقدمة وقبل التطرق إلى العدد الجديد هو التالي:
ربما يفتقد بعض أعضاء المجتمع لمهارات الكتابة أو لمهارات ترجمة أو اعداد المواضيع للمشاركة في مجلة مجتمع لينوكس العربي، ولكن بالتأكيد جميعهم يستطيعون المساهمة في نشر العدد لأكبر عدد من القراء عن طريق الإعلان في المواقع المختلفة والمتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات او في مجال المصادر الحرة والمفتوحة.

تخيل مقدار الأجر الذي سيطولك عند نشرك للعلم ، فإن كنت لم تستطع المساهمة في نشر العلم عن طريق تقديمك لموضوع ، على الأقل يمكنك نشر العلم عن طريق تعريف الآخرين وتمكين الناس من الوصول إلى المجلة وقراءتها من قبل أكبر عدد ممكن من الأشخاص. نحن نتعب في إخراج هذا العمل الذي يستغرق عدة اسابيع من تجميع للمواضيع وتدقيق وتنسيق وأخراج صحفي وتصميم وغيرها من الأمور.. ألا تستطيع المساهمة معنا بشيء؟ بلى … أعتقد أنك تستطيع أخي الكريم.

تميز هذا العدد بمشاركة للعنصر النسائي مما يثبت أن المرأة العربية لديها قدر كبير من الثقافة والعلم شأنها شأن الرجل. بالإضافة للكثير من المواضيع المتميزة التي عودناكم عليها في مجلة مجتمع لينوكس العربي.

نوصي باستخدام برنامج Adobe Reader أو KPDF لقراءة المجلة للحصول على أفضل جودة أثناء التصفح.

لقد تم اصدار نسختين من المجلة ، الاصدار الأول خاص بالطباعة وعلى ورق من قياس A4 وبجودة ودقة عالية Press HQ Edition. حجم الملف 10 ميجا تقريبا. للتحميل:
من موقع 4shared
رابط مباشر

أما الاصدار الثاني فهو بدقة أقل وبالتالي حجم أقل ايضا. وهو مصمم لقراءته على شاشة الحاسوب بنمط الE-Book . وحجم الملف 3 ميجا تقريبا. للتحميل:
من موقع 4shared
رابط مباشر

نرجو أن يحوز هذا العمل على اعجابكم وتشجيعكم ،كما ننتظر أي اقتراحات من شأنها تطوير المجلة للأفضل، ونعتذر عن أي أخطاء قد ترد في مواضيع المجلة ، كما أود شكر جميع القائمين على إعداد وتطوير المجلة من كتاب ومحررين ومدققين ، ونلقاكم في الاعداد القادمة بإذن الله تعالى.

منقول من مجتمع لينوكس العربي

One thought on “مجلة مجتمع لينوكس العربي (العدد الرابع)

Comments are closed.