كفاية مسخرة يالجزيرة الرياضية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بات الكثير من محبي ومتابعي الدوري الإسباني بالتحديد يتمنون أن لا تنتهي كأس أسيا وذلك للتخلص من مقدم الأستوديو الإسباني “الأخضر بالريش” ! هذا الرجل وعلى الرغم من كُبر سنه وأكيد له عائلة وأبناء يشاهدونه إلا إنه يتصرف كالأطفال الذين لا يعرفون كيف يشجعون الأندية التي يحبونها فتجدهم يتهجمون على الغير فقط لانه ضد النادي الذي يشجعونه … الأخضر بالريش ومعه المدعو طارق ذياب للأسف الشديد أساؤا الى المشاهد العربي الصغير والكبير منهم على حد السواء … فمن تابع كرة القدم منذ الثمانينات والتسعينات يعرف بإن ما يتفوه به هذان الشخصان ما هو إلا محاولة منهم لطمس حقائق وتزوير الوقائق بالكلام !

الأخضر بالريش وطارق ذياب في كل مباراة لريال مدريد نجدهم يقللون من هذا الفريق وكأنه فريق ولد يوم أمس ! ويتوارى لمن يتابعهم بإن هذا النادي هو نادي صغير يحاول اليوم أن يتعملق على الآخرين ! متناسي طارق والأخضر بإن هذا النادي أقترن به قرن كامل من التفوق والنجاح والإنتصارات والإنجازات … أقترن قرن كامل يعني 100 عام وهو أفضل نادي بالعالم !!! نعم الأفضل في القرن العشرين على مستوى العالم وليس على مستوى أستوديو الجزيرة الرياضية ! ولكن للأسف هذان الشخصان يحولون كل أستوديوا الى السخرية وكلام فارغ أو كلام طفولي عن نادي فاق حتى أعمارهم بالتتويجات والإنجازات !!!

أصبح كل مباراة يخوضها الريال إن فاز قالوا بسبب ضعف المنافس أو إن المنافس قد تم تخديره ولهذا ظهر الريال كبيراً عليه ! قبل مباراة الميلان في دوري الأبطال نفس السيناريو من ذياب والأخضر … وحين سحق الريال الميلان وبهذلهم بإعتراف جيزري مالديني وبإعتراف أريغوا ساكي عباقرة كرة القدم الإيطالية … خرج علينا مهرجينا العرب هؤلاء بإن الميلان كان هو الضعيف وبدون فكر وبدون كذا وكذا !!! وحين جائت مباراة الريال مع النادي الفرنسي أوكسير خرج علينا المطبلان بنفس الأقوال والأفكار المريضة والبغيضة … الريال سيطر في تلك المباراة أكثر من 70% على المباراة وأوكسير لم يصنع طيلة المباراة وهو على أرضه سوى فرصتين … واحدة خطيرة والأخرى عادية … وفاز الريال بهدف لصفر، مع هذا خرج علينا هذين بخزعبلاتهم المعتادة … وبإن الريال لم يتمكن من هزمهم سوى بهدف وإن الريال يعاني وما الى ذلك من خزعبلات … سؤال نسأله ببساطة، أين كانت برشلونة فريقكم المحبوب حين طرد من الأنتر موتا في أول 20 دقيقة من المباراة ولم يتمكنوا من تسجيل سوى هدف واحد وودعوا البطولة وقتها … لماذا لم نسمع بإن برشلونة وقتها كانت عقيمة هجومياً حتى وهي تلعب أمام 10 لاعبين فقط ؟ الجواب لكم !

كره الريال وكل ما يتعلق به أصبح واضح ويزداد يوماً بعد يوم من قبل الجزيرة الرياضية للأسف الشديد … وللأسف الشديد نضطر الى قولها: إن كنتم فعلاً يا جزيرة تدعون بإنكم الأفضل في النقل وما الى ذلك؟ أعطوا مساحة لقنوات أخرى لنقل الدوري الإسباني وسترون كم شخص سيهرب منكم ويذهب للإشتراك مع تلك القناة ولو بأغلى الأسعار … لأن ما تقومون به هو عار بكل معنى الكلمة … يعني فوق الإحتكار في البث لا وتزيدونها علينا بالتحليل الفاشل والتحييز الفاضح والواضح … والأمر أزداد عن حده بعد أن وقعت أحدى الجهات القطرية مع النادي القطلوني بمبلغ تجاوز الـ 300 مليون !!! وهذا ولمن لا يعرف بإن السيد ناصر الخليفي مدير الجزيرة هو نفسه مشجع برشلوني !!! ولا استغرب بإن هناك سياسة لطمس الحقائق وإظهار التطبيل والتزمير فقط … فالشوالي الذي أعرفه وتربطني به علاقة وصداقة طويلة حين أنتقل الى الجزيرة أختلف 180% … أمور بات حتى الأعمى يستطيع أن يعرفها ويدركها … هناك ظلم للمشاهد العربي المشجع لريال مدريد وحتى لمشجع برشلونة وغيرها من الفرق … فلا يجوز أن تقوم بالتطبيل لكل صغيرة وكبيرة لناديك المفضل وتطمس حقائق لأندية هي أكبر من ناديك بكثير !

ولاضرب لكم مثال آخر، الشوالي من أفضل من يعرف ويحفظ التاريخ … الشوالي حتى تواريخ المباريات الأفريقية والإنجازات فيها يعرفها جيداً ويعرف من شارك في صنعها والى آخره … يعني رجل متقن لعمله بكل ما تحمله الكلمة من معنى … حين ذهب الى الجزيرة البرشلونية (الرياضية) بات يقول بإن نتيجة 11-0 للريال كانت بسبب حكم فرانكوا!!! الطامة فرانكوا دمر الريال أكثر من باقي الأندية في زمنه … وكانت برشلونة صاحبة أعلى وأكثر البطولات … لكن هذه الحقائق تغييرت بمجرد ذهابه الى هناك … الطامة الذي لا يعرفها المشاهد العربي حديث المتابعة بإنه حين يقول له الأخضر أو طارق أو حتى الشوالي بإن هذه النتيجة جائت نتيجة ظلم فرانكو سيصدق بسرعة ! ولكنه للأسف لو راجع التاريخ سيجد بإن برشلونة خسرت بنتائج أثقل من 11-0 ! حيث خسرت من أشبيلية 13-1 وخسرت من أتلتيك بلباو 12-1 … يعني بالعقل يا أخوان وبالمنطق أتركوا التعصب والمرض الذي ينشرونه لنا … إذا كانت إشبيلية قادرة على تسجيل 13 في برشلونة، وبلباو قادر على تسجيل 12 … هل سيكون من المحال على كبير أندية العالم أن يسجل 11 ؟؟؟ الله يرضى عليكم العقل بس ترى ورب العزة العقل زينة … وأرجوا أن لا يتم تصديق كل ما يقوله هؤلاء المرضى … فمن الواضح إنها لأهداف شحن النفوس ضد بعضها البعض وعمل المشاكل والفتن بين صفوف الأخوة والأصحاب … وكم من جريمة سمعنا عنها هنا أو هناك بسبب التعصب الأعمى … لا اقول لا تحب فريقك ولكن لا تجعل كلام هذا وذاك يؤثر فيك وفي علاقاتك مع الناس بسبب هؤلاء المرضى والأستوديوا الذي يديرونه لأهداف وأستراتيجية أو أجندة لا نعلم ما هي … هذه تسمى بروبوجندا ولأوضح معنى البروبوجندا ربما أحتاج الى موضوع خاص أكبر من هذا …

نرجع للجزيرة … أود أن تسأل نفسك عزيزي القاريء:
– لماذا حين تعاقد الريال بمبلغ كبير جدا (100مليون) مع كريستيانو خرج علينا رئيس نادي برشلونة المريض وقال بإن الريال يدمر السوق! وفي نفس السوق قام هو بالتعاقد مع أبراهيموفيتش بـ 40 مليون + 35 مليون ثمن أيتو … لماذا هذا لم يكن رفع للأسعار والعالم يسوده الشحة وقلة الفرص والعمل وما الى ذلك؟ يعني بالعقل الله يرضى عليكم جاوبوا أنفسكم !
– لماذا حين يريد الريال أن يتعاقد مع أي لاعب وترفض إدارة ذلك النادي بيعه يخرج لنا المهرطقون بإن اللاعب أهان الريال ورفض التوقيع معهم ؟ بينما حين يتغزل لاعب في الريال لمواسم ومن ثم يذهب للغريم يصبح هو عشقه منذ الطفولة (دانيل ألفيز) ؟
– لماذا حين يفوز الريال بنتيجة قليلة يخرج علينا شرذمة من المقللين من قيمة الفوز؟ بينما حين يخرج برشلونة بذات النتيجة ولو على أرضه نسمع الشرذمة نفسها تقول بإننا قدمنا متعة وما الى ذلك ؟
– لماذا حين يخسر الريال أي مباراة يخرج علينا الشرذمة ذاتها بإنه هذا هو مستوى الريال الحقيقي؟ ولكن حين يخسر برشلونة من أيركوليز وعلى أرض برشلونة يخرج علينا نفس الشرذمة ويقول لنا بإنه هناك إرهاق بسبب إنهم كانوا سهرانين في حفل راس السنة وتعبوا من كثر الرقص وشرب الخمور حتى الصباح !!!
– لماذا حين يضرب لاعب من الريال لاعب خصم بقصد أو غير قصد يخرج المعلق والمحلل علينا بإن تلك هي سبب خسارة الخصم؟ وبإنه هذه ليست أخلاق وما الى ذلك من خزعبلاتهم ومرضهم ؟ بينما حين يقوم ميسي بالبصق (أجلكم الله) والضرب والرفس، يقول لنا المعلق بإن ما حصل هو نتيجة الضغوط التي يعاني منها ميسي وكثرة المراقبة … وبالأستوديوا يقول لنا الأخضر ورفيقه طارق بإن ميسي لم يكن يتعمد ذلك ولكنه لربما الخصم قال له شيء يخص أمه أو أخته! يعني يعيبون زيدان في نهائي كأس العالم ونطحته الشهيرة بسبب القذف الذي ناله من ماتيرازي الإيطالي … بينما يبررون نفس الموقف لميسي !!!!
– لماذا حين يغيب برشلونة كعادته لموااااااااااااسم بدون لقب أو نتائج وبعض الأحيان حتى لا يتأهل الى دوري الأبطال يكون الأمر عادي ؟ اما حين يتأهل كل موسم الريال الى دوري الأبطال وينافس حتى الرمق الأخير فإن ذلك جريمة وعار وإنه نادي صغير؟
– لماذا حين خسر الريال مباراة واحدة هذا الموسم مع مدرب جديد و5 لاعبين جدد أصبحت جريمة؟ بينما حين كانت برشلونة تتخبط مع ريكارد ومن خسارة الى أخرى لم يكن جريمة وكان الفريق بحاجة الى الإستقرار وزيادة التدريبات؟ يعني لماذا الريال لازم منذ أول قدوم للمدرب يحقق النتائج وهو عمل ذلك فعلا بإستثناء خسارته لمباراة القمة مع برشلونة 5-0 … بينما على الطرف الآخر الأمر عادي ؟ العقل زينة ورب الكعبة !

الريال بأسوء احواله وأسوء فتراته نافس على الألقاب في كل مكان … خرج وخسر الألقاب نعم هذه سنن الحياة ليست كل شيء لك دائماً … ولكنه نادي كبير وكبير جداً وهو أكبر نادي بالعالم شاء من شاء وأبى من أبى … سواء قال بريش هذا أم لم يقوله الحقيقة لا تغطى بغربال ولا بكلامه الفارغ الذي نسمعه في كل أستوديوا تحليلي يقوده … والذي بسببه بتنا نتمنى أن لا تنتهي كأس أسيا لنواصل على إبداعات باسل طبال … الرجل مشجع لبرشلونة نعم ولكنه الى اليوم يقود الأستوديو بقمة الحياد وبقمة الروعة … للأمانة رجل تحترمه ويجبرك على أن تشاهده وتستمع له … عكس بريش الذي ننتظر بدأ المباراة لتشغيل التلفاز وإنتهائها لغلقه !!! لماذا يا جزيرة ؟ بريش وذياب لو نظروا فقط الى Gary Liniker الذي لعب في يوم من الأيام في صفوف برشلونة كيف هو وباقي الزملاء يقودون الأستوديو التحليلي الأنجليزي يمكن خجلوا من أنفسهم أو إنهم ذهبوا وأنتحروا لأنهم سيكتشفون بإن ما يقومون به هو العار بذاته !!!

يا أخوان واضح وضوح الشمس هناك مكيالين يستخدموه في الجزيرة الرياضية للأسف … ميزان لما يحبونه ويريدونه … وميزان للتقليل من الآخرين والتهجم والسخرية منهم … نحن لا نريد نفس التطبيل الذي يحصل عليه الطرف الآخر … ولكن نطالب بعدم التقليل من الآخرين والإستهزاء بهم فقط لأنهم لم يصلوا الى مستواهم أو ما حققوه بعد … وهذا والطامة حتى بالأرقام خلال العقد الأخير الريال وبرشلونة متساوين في عدد الألقاب !!! يعني بالله عليكم شوية إنصاف وشوية عقل … لا نريد حاجة سوى الإنصاف وإحترام المشاهد العربي … وإلا أرحمونا وأسمحوا لمحطات أخرى تقدم الدوري الإسباني لنذهب ونشاهده عبرها … لأني ويعلم الله مستعد أدفع 4 أضعاف ما أدفعه للجزيرة الفاشلة في نقل الدوري الإسباني على أن أسمع هذه الترهات والخزعبلات والأمراض التي حتى أبني الصغير يخجل من أن يقول مثلها على مرأى ومسمع الملايين من المشاهدين العرب والأجانب !!!

أرجوا من جميع محبي العدالة والإنصاف سواء للريال أو لأي نادي آخر أن يرفعوا هذه الشعار والحملة ضد الجزيرة … فاليكفوا عن هذا التجريح وهذا التزوير للحقائق والأرقام فلسنا أطفال ولا صغار العقول والأنترنت بات بسهولة لاي شخص أن يكتشف الحقيقة والواقع من خلاله بضغطات زر فقط ! ولدعم الحملة يرجى استعمال الإعلان التالي:

في الأخير أردد ما قاله سانتياجو بيرنابيو:
في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً … فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر أمـامـك !!!