طريقة زين الجديدة في نشر الإعلانات!

قرأت الكثير من المرات عن عملاء شركة زين وشكاويهم حول الإعلانات الدعائية التي يستلمونها على هواتفهم … على الرغم من إن هؤلاء المشتكين يقولون بإنهم أوقفوا طلب إستلام الإعلانات !!! … طبعاً ممكن ترون ذلك بوضوح على تويتر الشركة من خلال متابعتهم بشكل دوري … تلك كانت إعلانات يتم إرسالها للناس على الهواتف … أنا أستلم كذلك هذه الإعلانات … لكني لم أقم بطلب إيقافها للامانة … وذلك لأني كسول بأن أقوم بذلك … وكذلك أقول لعل وعسى يوم من الأيام ترسل لي شركة زين إعلان فيه فائدة !!!

الآن ما حصل بالأمس معي لم يكن طريقة إعلان عادية … لم تقوم الشركة بإرسال إعلانها الجديد لي من خلال الهاتف !!! وإنما وخلال تصفحي للانترنت في لحظة من اللحظات قامت بتحويل الصفحة التي ضغطت عليها الى صفحة الإعلان الخاصة بهم … تجدونها بالأسفل: Continue reading

المهازل حصرية لشركة زين (Zain) الأردن

الحمد لله إنني لم أقم بحذف التدوينة السابقة حول مهازل شركة زين (Zain) الأردن رغم أن مدير العلاقات الإجتماعية العامة أحمد الخالد اعتذر عن المهازل التي حصلت وأوصل صوتي الى الإدارة العليا في الشركة. بعدها قامت مديرة مكتب المدير العام لشركة زين الأردن بالإتصال بي واعتذرت عما حصل ووعدتني بإصلاح الأمر، وحصل ذلك كما وضحت أنا في تدوينتي السابقة …

الآن لنرى مهزلتين جديدتين، فيبدو إن هذه الشركة أصبحت متأصلة فيها المهازل، ومرتبطة فيها إرتباطاً وثيقاً تحول الى الحصرية!!! المهزلة الأولى حصلت معي كتكملة لمشكلتي الأولى، ولكن المهزلة الثانية حصلت مع جميع مشتركي زين برودباند وأغلبهم لا يعرف بالمقلب الذي أكله
Continue reading

OSCP Passed

OSCP

أستلمت يوم أمس خبر نجاحي في إمتحان شهادة Offensive Security Certified Professional والحمد لله … كنت أتمنى أن أقوم بالتقدم للإمتحان هذا منذ حوالي سنة، ولكن لم يكن عملي يساعدني … فكل مرة كنت أحاول أن أجهز نفسي للإمتحان كان يطلع عندي شغل جديد وواجبات إضافية تمنعني من إنجاز أي شيء في التحضير للإمتحان … ولكن هذه المرة أستطعت من تفريغ وقت لا بأس به للإمتحان والتحضير له … هذا بالإضافة الى إنه كان هناك شخص رائع جداً لم يكل ولم يمل من العمل والتدريب والمساعدة وهو أخوي العزيز “صبري” … صدقاً مقدار المساعدة والدعم والتشجيع الذي حصلت عليه منه لا يقدر بثمن … وكل الليالي الذي كان يسهر بها معي للفجر رغم إن لديه عمل صدقاً لا تقدر بثمن … دعمه وتشجيعه لي وإيمانه بقدراتي، كانت أكبر من إيماني أنا بنفسي ! … صدقاً إنك KING يا صبري وأسئل الله أن يوفقك وييسر أمرك لكل ما يحبه ويرضاه … وجود شخص ممكن يساعدك ويتدرب معاك مثل صبري سيكون من أهم عوامل النجاح … بالنهاية لسنا كاملين وكلنا نتعلم من بعضنا الآخر … وربما أخطائك أنت لا تراها ممكن صديقك يراها لك وهكذا … وبالتالي التدريب مع شخص مثل صبري هو أروع شيء ممكن تحصل عليه :)

الإمتحان عبارة عن حرب أعصاب وسباق ضد الزمن … معك 24 ساعة لإنجاز المطلوب منك وبعد ذلك معك 24 ساعة أخرى لكتابة تقرير كامل عن جميع خطوات عملك … عليك أن تعرف متى تنام ومتى تستيقظ … وكذلك متى تأخذ وقت مستقطع وراحة ومتى تكمل وكيف تكمل … صدقاً تنظيم الوقت والراحة النفسية هي من أهم عوامل النجاح … عني شخصياً أرتكبت ثلاثة أخطاء:
الأول: إني لم أنام بشكل جيد ليلة الإمتحان … وهذه سببها إنني تعودت أن أنام قليلاً ولا أعرف كيف أنام أكثر من الوقت الذي نمته !
الثاني: إني واصلت العمل حوالي 18 ساعة بدون إنقطاع سوى ساعة بسبب عطل سأذكره لاحقاً في هذه التدوينة … المواصلة كل هذه الفترة بدون إنقطاع شيء مُضر بك أكثر من ما يُفيدك … Continue reading

لا تسخر أو تقلل من إمكانيات الناس!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مضى الكثير من الوقت على التدوين، وبات الزون محل لريال مدريد وبرشلونة أكثر من غيرها من المواضيع … لكن إن شاء الله سيعود الزون كما كان في بدايته للمواضيع التقنية وكذلك للمواضيع التي تخصني أنا على المستوى الشخصي … هذه التدوينة هي لتدوين إحدى الحوادث التي حصلت معي في فترة سابقة من حياتي العملية … حيث أتصل بي صديق عزيز وطلب مساعدتي في مكان عمله وأن أقابل مدير العمل هناك وأوضح لهم بعض الأمور التقنية … فلم أرفض الطلب وبالعكس أنا الكسبان بمعرفة أشخاص جدد … ذهبت الى هناك وجاء صديقي وجلسنا نتحدث مع المدير … هناك المدير قال أرجوا أن تنادوا لنا مدير تكنلوجيا المعلومات لدينا والعاملين لكي نتحدث بوجودهم ولكي يستفيد الجميع من الحوار … فجاؤوا كلهم وجلسنا معاً نتحدث … ما لم يفهمه هؤلاء الشباب إني كنت قد أتيت أولاً لمساعدتهم وأفيدهم بخبرتي البسيطة وكذلك بالمقابل أنا أستفيد من خبرتهم … هم فهموها على إنني هنا لكي أضارب على أعمالهم أو أشوه سمعتهم أمام الإدارة … فتحول جميع الحوار من نقاش وفائدة عامة الى هجوم علي وعلى صديقي بشكل محزن … حين رأيت بإن الحوار تحول الى هذه الطريقة وإن كل كلامهم بات كلام للسخرية والإستهزاء والتقليل من ما نقول أو ما نتباحث فيه … فضلت أن لا اكمل الحديث والصمت حتى خرجت من هناك …

دارت الأيام وذهبت أيام وأسابيع وشهور … وإذا يأتيني هاتف غريب … قمت بالرد على الهاتف وإذا هو يعرفني بنفسه … أنا فلان الفلاني من الشركة الفلانية … طبعاً تذكرته على السريع فكيف لي أن أنساه ! قال عندنا مشروع وعمل وما الى ذلك ومحتاجين مساعدتك فيه … طبعاً العمل من خلال شركة Arabnix … المهم ذهبت لهم وتم الإتفاق وأنهيت العمل لهم ولله الحمد … لكني الى اليوم لم أنسى طريقتهم في السخرية مني ومن عملي … ولكن أعتقد إنهم تعلموا درس لن ينسوه في حياتهم …
Continue reading

حان وقت العودة … الوطن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعلم ماذا أكتب بالضبط، وماذا أقول فمثل هذا الشعور لا تلمسه كل يوم ! بعد سنوات الفراق ها أنا أشد الحقائب وأجهزها للعودة الى أرض الوطن ! بعد سنوات وسنوات وسنوات ها أنا أترك وطن عشت فيه لأكثر من 10 سنوات لأعود لوطني الأصلي … صراحة شعور غريب وصعب … لا تعرف هل تفرح؟ أم تحزن؟ فالأردن كذلك كان بالنسبة لي وطني الثاني من بعد وطني العراق … هو بيتي الثاني الذي أفتخر إني تواجدت وشربت وأكلت فيه … عُشت فيه كل هذه الأعوام ودراستي كلها كانت فيه … ولهذا فراقه سيكون كذلك صعب !!! لكن هكذا هي الحياة، حزن وفرح … والحمد لله على كل حال …

منذ أن حصلت على شهادة الدكتوراة وكان يمتلكني شعور قوي بإني لن أستمر هنا كثيراً … وسبحان الله قدمت للعمل كأستاذ جامعي في ثلاث أو أربع جامعات أردنية ولم يكن لي النصيب في أي منهم … إما كان السبب مادي أو لأسباب أخرى لا أريد ذكرها في هذا الموضوع … وحتى عند كل تقديم ومقابلة، كنت أعيش في صراع داخلي بين البقاء في العمل التقني وبين الإنتقال الى العمل الآكاديمي … كثيراً ربح الجانب الأكاديمي لأسباب “الزمن” أو “وقت الفراغ” الكبير وما يمكنني فعله فيه ! وكذلك كون الأستاذ الجامعي يستطيع ان يوصل رسالة سامية للمجتمع من خلال تدريسه في الجامعة … وليس لأي سبب آخر !!! ولكن كما ذكرت هناك جامعات ما منعني من العمل فيها هو الجانب المادي والذي هو حاجة لا غنى عنها اليوم في هذا الزمن …

قدمت إستقالتي من عملي الحالي يوم أمس وتم الموافقة عليها، وتفهم سبب تقديمها … وأيضاً قمت بترشيح أخي وصديقي “مسلم عادل” ليحل محلي ويقود المقود في العمل من بعدي … الوجهة هي ليس الجامعات العراقية، ولكن قمت بالتوقيع مع شركة شريكة لـ IBM في العراق بمنصب جديد Technical Manager … ولهذا سأبقى ولله الحمد في المجال التقني حالياً … مع الكثير من الأمور الإدارية بالطبع !
Continue reading

Pages: 1 2 3 4 Next