كم هي قاسية !!!

إنتقل الى رحمة الله إبن أخي وصديقي “طه الجبوري” بعد أسبوعين من الغيبوبة التي دخل فيها بسبب حادث السيارة الأليم

إنا لله وإنا إليه راجعون … هم السابقون ونحن اللاحقون بهم إن شاء الله …
أدعوا الله أن يصبر والديه وأن يرزقهم طفلاً آخر يملأ فراغ ولدهم طه … وإن شاء الله يكون طه أحد طيور الجنة …

ملاحظة مهمة جداً: الشابة التي دهست طه وجدته أخرجها أبو طه من مركز الشرطة وتنازل عن كافة حقوقه … ورفض أي تعويضات من قبل أهل الشابة لأنه ما فقد لا يعوض !!! أحببت أن أذكر هذه الملاحظة لانه للأسف الشديد ضعاف النفوس هذه الأيام يستغلون مثل هذه المواقف لكي يحصلوا على الأموال التي هي وسخ دنيا لن تفيدهم بشيء ولن تعيد لهم هذا الإنسان الذي كان قد أكرمهم الله به … أتمنى أن يكون ما حدث مع أبو طه عبرة للجميع … الإنسان لا يعوض بالمال … فما بالك إن كان هذا الإنسان هو “ولدك الوحيد

إنا لله وإنا إليه راجعون …