قصيدة (( ميلو بينه ))

ميلو بينه … يلي شلتو النعش بالله ميلو بينه …
ميلو بينه نودع اهلنه …
وعادة اليرحل يودع اهله ومن صورهم يمله عينه …
ميلو بينه الشوك هزنه الحضن امنه ذيج الحبيبه الحزينه …
كلمه منهه وكلمه منه حيل مشتاكين واشتاكة حجينه …
ميلو بينه العند امنه …
بس نوادعها بحجينه …
ميلو بينه وشدعواكم ولو نضره … ولو لمسه …
انحني بيهه اجفوف ايدينه …
وانتواهب اخاف زعلانه علينه …
البيت اهلنه نودع ايامه وسنينه …
ميلو بينه الفرع اهلنه …
حيل مشتاك لمشينه …
ميلو بينه لحي حبيبتنه الحزينه …
بلجي لو شفناهه مره ارواحنه ترجع علينه … Continue reading

ما أبيع الوطن لو أبيعن ثيابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة رائعة من عمل وإهداء أخوي طالب التميمي … تستحق التحميل والإستماع لها … عنوان القصيدة كما هو في عنوان المدونة “ما أبيع الوطن لو أبيعن ثيابي” … لتحميل القصيدة –> أضغط هنا

جزاك الله خير أخوي طالب، ونقول لك صح لسانك …

هل سألت كيف الصمود؟ وأين المقدره؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

القصيدة وصلتني عبر البريد، لكنها راقية لأبعد الحدود وأحببت مشاركتها معكم ..

الشاعر المصري : مصطفى الجزار

كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترَه
فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه

لا ترجُ بسمةَ ثغرِها يوماً، فقدْ
سقطَت من العِقدِ الثمينِ الجوهرَه

قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا
واخفِضْ جَنَاحَ ‘الخِزْيِ’.. وارجُ المعذرَه

ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً
فالشعرُ في عصرِ القنابلِ ثرثرَه

والسيفُ في وجهِ البنادقِ عاجزٌ
فقدَ الهُويّةَ والقُوى والسيطرَه

فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها
واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مَقبرَه

وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً
وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرَه
Continue reading

ذبحوكَ يوم النحر، فانتحروا !!!

ذبحوكَ يوم النحر، فانتحروا!
وتعمّموا بالعارِ واتّزروا!!

أذنابُ أمريكا وخلفهمُ
طهرانُ في أحداقها الشررُ

سوداءُ من خزيٍ عمائهمْ
ومن العمائم يهطل القَذَرُ!

لم يغلبوك وأنت سيّدهمْ
وسَعَرتهمْ بالنارِ فاندحروا

وغلبتهمْ والحبلُ منعقدٌ
والقيدُ في قدميك يَعتصرُ
Continue reading

صديقي … والصياد … وبياع الكلام !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

ما أجمل أن تكون محاطاً بالكثير من الأخوة والأصدقاء، الذين يساندوك دوماً في السراء والضراء، إن فرحت فرحوا لك وإن زعلت زعلوا لأجلك، وإن أخطأت كلموك وأنتقدوك بكل أخوية محاولين معرفة سبب الخطأ وإصلاحه معك. هؤﻻء هم دوماً فعلاً الأخوة والأصدقاء والذين ينطبق عليهم قول: صديقك من صدقك القول وصارحك في عيوبك … ولهذا أقول لهم:

صديـقـي الـلـي مــا ابـدلـه بمـلـيـون
يـسـانـدنـي ويـصـلــح لــــي زلاتــــي
لا شافـنـي طـحـت قــدم لــي الـعـون
وشــــال عــنــي مـجـمــل مـعـانـاتـي
ولامنه نصحني بغضب .. تراه يمون
يكـفـي انــه مخاويـنـي فـــي حـيـاتـي
هذا الصديق اللي مـا ابدلـه بمليـون
اللي أشّهـد عليـه اوراقـي وكتاباتـي
Continue reading

Pages: 1 2 Next