إضافة تصنيف جديد الى الزون !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

بعد تفكير طويل وبما إنه الزون لم يعد للينوكس فقط أحببت أن أقوم بإضافة تصنيف جديد الى الصنيفات السابقة وهو ما سيخص الرياضة … حيث جميع من يعرفني إني مهووس بالرياضة وبالتحديد بكل من مايلي:
كرة القدم ، سباق السيارات وبالتحديد الراليات، السباحة، البلياردو، وأخيراً كل ما له علاقة بفنون القتال وخاصة الـ MMA …

لي عودة مفصلة إن شاء الله مع كل من هذه الرياضات التي أحبها ::20
أخوكم [email protected]

مبروك لــ أسود الرافدين …

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …


تدوينة جائت متأخرة جداً ولكن للظروف أحكام … خاض منتخب العراق الوطني مباراته الأخيرة أمام المنتخب العماني في الجولة الأخيرة من كأس أسيا 2007 في تايلاند-بانكوك وحيث إستطاع أن يخرج بنقطة واحدة أثر تعادلهما سلبياً في تلك المباراة … وكانت هذه النقطة الواحدة كفيلة بصعود أسود الرافدين الى الدور ربع النهائي متربعاً على رأس المجموعة بـ 5 نقاط ويخلفه المنتخب الأسترالي بـ 4 نقاط …


وخرج آلاف من الشعب العراقي رغم معاناتهم وظروفهم الى شوارع العراق مهللين بهذا الإنتصار وهذا التأهل … رغم الجراح … رغم الظروف التي يمر بها البلد إلا إنهم أثبتوا للعالم بإنهم فعلاً أسود الرافدين …
Continue reading

لا تتعالي يا أُستراليا !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

نعم لا تتعالي يا أستراليا … فمن أنت لتتعالي علينا نحن العرب ونحن الأسيويين ؟ تدوينتي هذه عن ما حصل في كأس أسيا 2007 حيث هي المشاركة الأولى للمنتخب الأسترالي في كأس أسيا وذلك لإنظمامه حديثاً الى الإتحاد الأسيوي … دخلت البطولة وبتصريح ناري من مدربها: لن يهزم إستراليا إلا أستراليا … وإن مجموعتنا (العراق، عمان وتايلند) ما هي إلا محطة عبور … وسنعود الى أستراليا بالكأس … لا أدري السيد هذا نسي نفسه ونسي من هي أسيا لكن لا بأس بأن نعرض أسباب إنظمام الأستراليين بالأصل الى إتحاد الأسيوي … حيث إن إنظمامهم له ليس من باب المحبة فينا ولا شي ولكن كل ما تخيلوه هو إنهم سيتأهلون مثل السلام عليكم … وذلك لأن لاعبينهم يلعبون في أندية أوروبية وخاصة في الأندية الأنجليزية المحترفة … نسوا إن في الميدان الكرة تعطي من يعطيها ولا تعترف بمنطق الأسماء سوى العرق والتعب وما تقدمه في الميدان … كل هذا ضربوه عرض الحائط وكان لقائهم الأول مع عمان صعب ومر للغاية عليهم وخرجوا منه بتعادل أشبه بالفوز من بعد سيطرة عمانية ولكن شاء الله وما قدر فعل … دخول أستراليا كان بسبب عدم إمكانيتها الإنظمام الى الإتحاد الأمريكي الجنوبي حيث عمالقة الكرة هناك وسيكون تحت رحمة البرازيل والأرجنتين وبقية المنتخبات صاحبت السيط … ولا يستطيعوا الإنظام الى الإتحاد الأوروبي لأن الألمان والطليان والبرتغاليين وغيرهم سيأكلونهم ولا يتركون لهم سوى السجل الإنهزامي … الإتحاد الأفريقي صعب جداً إنظمامهم له فــ Mama Africa أيضاً فيه سفاحين في كرة القدم ولن يرحموهم أبداً … ولهذا قالوا أسهل شي هو أن ننظم الى الإتحاد الأسيوي … أقوى واحد فيهم اليابان وفزنا عليهم سابقاً … لا يدرون إن الكمبيوتر الياباني ليس وحده على الساحة الأسيوية وهناك منتخبات كانت ولاتزال صاحبت عروض قوية ومشرفة حتى ورغم ظروفها …
Continue reading

كرة القدم … ولكن بأسماء أخرى !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

ليس من عادتي أن أكتب عن معشوقتي كرة القدم ولكن بعد المباراة التي رأيتها بالأمس كان لابد وأن أكتب عنها … مباراة جمعت المنتخب العراقي مع منتخب أقزام إيران عليهم من الله ما يستحقون … فعلاً كرة قدم ولكن !!!

دخل المنتخب الإيراني بالتشكيلة التاليية:
حسين قاتل أكبر جهادي
رضى أحقر كل رياضي
مهدي قاتل كل عراقي
عباس مهدي الجزاري
ضرباتي جزائي
شفيق أكبر حرامي
زياد محسن الإجرامي
سيد جلالي الخزعبلاوي
حاقد على كل عرباوي
أضربك لو تطير عند الجيراني
والمهاجم الخطير ساحق كل سنتي
وبقيادة المدرب القدير: مجوسي فارسي عدواني

فكان الشوط الأول سيطرة عراقية بحتة ولكن بوجود الحكم اللبناني (إيراني الهوى) مع المنتخب الإيراني إستطاع أن يسجلوا هدفين لينتهي الشوط الأول بهدفين للمنتخب الإيراني لصفر للمنتخب العراقي المساكين. وما أن بدأ الشوط الثاني وإلا وبدأ المنتخب الإيراني بتطبيق أسماءه على الملعب وأمام مأى ومشاهدة الحكم اللبناني (إيراني الهوى) ولهذا خرج المنتخب العراقي من الشوط الثاني بهدف واحد لم يسعفه ليعادل النتجية ولهذا خسر اللقاء مع المنتخب الإيراني.

الدروس المستفادة من هذه المباراة:
1- أشباه القنواة الرياضية التي تبث سمومها هي الأخرى وليس فقط سموم الكرة الإيرانية. منها قناة الكاس القطرية. لا ألومهم صراحة فالمجنسين عندهم أكثر من إبن البلد المسكين. الذين تعدهم عد. وبإعتقادي إن المعلق إيراني الأصل.
2- المنتخب العراقي ليس فقط مسيطر على بلده من قبل الغزاة والطغاة والعصاة والملعونين الوالدين الإيرانين فقط ، بل المنتخب تحت سيطرة هؤلاء الأنذال عليهم من الله ما يستحقون. ليس من عادتي اللعن على أحد ولكن بالأمس لعنة إيران مليون مرة.
3- بعض القنواة العربية الرياضية ولله الحمد لازالت متمسكة بعروبتها ومتمسكة بدينها ومبادئها ولهذا كانت مع الحق بالأمس في كل دقيقة من دقائق المباراة، ولهذا نشكرهم على ما قدموه لنا.
4- أحد اللاعبين الإيرانيين بعد طرده في الشوط الثاني ذهب الى الجمهور العراقي وهو يقبل قميصه الملعون ويلوح للجمهور بحركات غير أخلاقية. لكن هذه أخلاقهم وهذا تراثهم وشرفهم. وسنرد عليكم عاجلاً أم آجلاً …
5- ومن خلال أسماء لاعبينهم تستطيعون معرفة ماذا حصل للاعبين المنتخب العراقي وماذا حصل لأهلهم في العراق والله أعلم.

أعذروني على هذه التدوينة الغريبة العجيبة ولكن حبيت أفض فض شوي …
أخوكم [email protected]